إبتهال من أجل البقاء

zp_audre-lorde-in-berlin_1984_photograph-c2a9-dagmar-schultz

قصيدة مترجمة بعنوان : إبتهالٌ من أجل البقاء، للشاعرة والمفكرة والناشطة أودري لورد –

إلى أولئك الذين يعيشون منا على الشاطئ

واقفون على حافّة القرارِ الساكنة

يقفون وحيدين بموقفٍ عصيب

إلى أولئك الذين لا يتساهلون مع

حلمهم العابر لإتخاذ قرار ما

الذين يُحبون في الساعات بين الأفْجُر

الدخول والخروج عند المداخل

يتبصّرون ما بالداخل وما بالخارج

مرةٌ قبلْ ومرةٌ بعد

باحثين عن لحظةِ آنٍ بإمكانها إنجاب المستقبل

مثل الخبز في أفواهِ أولادنا

حتى لا تنعِكس أحلامُهم على موتِ أحلامِنا

إلى الذين هم منا

وقد دُمِغ الخوف على قلوبهم

مثل خطٍّ باهتٍ في منتصف جِباهنا

نتعلّم الخوفَ مع حليب الأمهات

ومن خلال هذا السلاح

من خلال هذا الوهم ومن أجل إيجاد الأمان

تأمّل أولئك الثّقلاء أن يٌخرسوا أفواهنا

هذه اللحظة وهذا الإنتصار بالنسبة لنا جميعاً

لم تكن تعني يوماً أنه مُقدّرٌ لنا البقاء

*

وعندما تشرق الشمسُ، نخاف

أنّها لن تبقى

وعندما تغْرُب الشمسُ، نخاف

أنّها لن تشرق في الصباح الآتِ

وعندما تمتلئ بطوننا، نخاف

من تعسّر الهضم

وعندما تخلو بطونُنا، نخاف

أنّ لا نأكلَ مرةً أخرى

عندما يُحبنا أحدهم، نخاف

أنّ هذا الحبّ سيتلاشى

وعندما نُصاب بالوحدة، نخاف

من رحيلِ الحبِّ بلا عودة

وعندما نتحدّثُ، نخاف

من أن لا يلقي أحدٌ لكلماتنا السّمع

وأن لا يُرحّب بها أحد

لكننا رغم ذلك، عندما نصمُت

ما زِلنا نخاف

لذلك، خيرٌ لنا أن نتحدث مُتذّكرين

أننا لم يكن مُقدّرٌ لنا البقاءْ

*

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s